For a better experience please change your browser to CHROME, FIREFOX, OPERA or Internet Explorer.
دافوس 2021 شركات التكنواوجياالمالية تلقى رواجا مؤخرمع التحول الرقمي

دافوس 2021 شركات التكنواوجياالمالية تلقى رواجا مؤخرمع التحول الرقمي

Advertisements

التحول الرقمي في زمن كورونا:

لم يعد قطاع الإتصالات في زمن فايروس كورونا ( كوفيد 19)يقتصرعلى التواصل التقليدي والبحث عن المعلومات، بل بات يشكل العمود الفقري لاستخدام البيانات والمحتويات والتطبيقات الرقمية من قبل الأفراد والحكومات والشركات لضمان استمرارية النشاط الاقتصادي والاجتماعي في ظل التباعد الاجتماعي والإغلاق الكامل في معظم دول العالم.

تزايد الطلب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على خدمات وبيانات النطاق العريض بشكل ملحوظ خلال فترة انتشار الوباء. وشهدت الدول غير المستعدة لارتفاع الطلب ازدحام في الشبكة، وانخفاض متوسط سرعة الإنترنت وتدهور جودة الخدمة حتى في الأسواق الناضجة نسبيًا. قد يؤدي عدم المساواة في الوصول إلى اتصال عالي الجودة إلى تعريض الاستقرار للخطر بالاضافة إلى زيادة نسبة التفاوت الاجتماعي بين أولئك الذين بإمكانهم الاستمرار في الحد الأدنى من النشاطات الاجتماعية والاقتصادية دون تعريض أنفسهم لخطر الإصابة بالفيروس، ويعد اللاجئون إحدى تلك الفئات التي ليس لديها إمكانية الوصول إلى الإنترنت والتكييف مع الوضع الطبيعي الجديد.

كان ازدحام الشبكة خلال فترة انتشار ( كوفيد 19) مصدر قلق كبير للعديد من البلدان. وهناك خمسة أسباب رئيسية وراء ازدحام شبكة الإنترنت:

الاستعمال المكثف للشبكة خلال النهار في المناطق السكنية (التي لم يتم تصميم الشبكات لخدمتها عند أوقات الذروة)، مما يؤدي إلى ازدحام شبكات “الميل الأخير” التي توفر الوصول إلى المستخدم
ازدياد الطلب على الفيديو وخدمات الترفيه الأخرى ذات النطاق الترددي العالي
ازدياد الطلب على تطبيقات المؤتمرات المرئية والخدمات السحابية
التعلم عن بُعد من قبل الطلاب من جميع الفئات العمرية

عدم توفر السعة الكافية للمستهلك من خلال شبكة النفاذ الدولية ،وهي النقطة التي يدخل فيها الإنترنت إلى البلاد.(1)

“كورونا” ينقل “دافوس 2021” من سويسرا إلى سنغافورة

جنيف / الأناضول

Advertisements

أعلن منتدى دافوس الاقتصادي العالمي، الإثنين، نقل مؤتمره للعام المقبل من سويسرا إلى سنغافورة، بسبب مخاوف جائحة كورونا.

وقال المؤسس والمدير التنفيذي للمنتدى إن الاجتماع السنوي في 2021 بسنغافورة سيكون أول حدث قيادي عالمي “يعالج التعافي من الوباء في جميع أنحاء العالم”.

وأوضح أن المؤتمر، الذي يجمع قادة سياسيين واقتصاديين ومدنيين من جميع أنحاء العالم، سيعود للانعقاد في منتجع دافوس في سويسرا عام 2022.

وقال إن “التغيير في الموقع يعكس أولوية المنتدى في حماية صحة وسلامة المشاركين والمجتمع المضيف (..) وسنغافورة أفضل مكان لعقده”.

وأعلن المنتدى الاقتصادي العالمي في أكتوبر /تشرين الأول أن مكان الاجتماع سيكون لوكرن في سويسرا، بين 18 و21 مايو / أيار، قبل أن يعلن الإثنين، أن وضع الوباء أجبر على انعقاده خارج البلاد تماماً.(2)

المراجع :

(1)blogs.worldbank.org/ar/arabvoices/digital-transformation-time-covid-19-case-men
.(2)www.aa.com.tr/ar/7-

Advertisements
leave your comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Recent Comments