For a better experience please change your browser to CHROME, FIREFOX, OPERA or Internet Explorer.
اطاليا و طريق الحرير

اطاليا و طريق الحرير

Advertisements

مبادرة الحزام والطريق:

برنامج “مبادرة الحزام والطريق” التجاري والاستراتيجي هو المشروع الأكثر طموحا لرئيس الحزب الشيوعي الصيني شى جين بينج، وكان قد تم في بادئ الأمر الترويج لهذه المبادرة بصفتها إحياء للطريق التجاري البري القديم “طريق الحرير”، الذي كان يربط الصين بأوروبا.
ووفقا لـ”الألمانية”، طريق الحرير الجديد، مثل الطريق القديم، سيعبر السهول الشاسعة لوسط آسيا – ويقال إن مبادرة الحزام والطريق العصرية تهدف أيضا لأن تكون ازدهارا اقتصاديا لكل الدول الممتدة على الطريق.
وقال الدكتور لورانس فرانكلين ضابط الاحتياط السابق، الذي عمل محللا سياسيا وعسكريا في وكالة المخابرات العسكرية الأمريكية، في تقرير نشره معهد جيتستون الأمريكي للأبحاث إن شي سارع بأن الحق بمبادرة الحزام والطريق البرية نسخة بحرية، يفترض أن تربط الموانئ الصينية على بحر الصين الجنوبي بالموانئ في المحيط الهندي، مواصلا حتى دول الشرق الأوسط والوصول في النهاية إلى الموانئ الأوروبية.
وفي البداية، كانت هذه المقترحات تشمل فقط الدول الواقعة على طرق مبادرة الحزام والطريق، أما الآن فإن طرق الرئيس الصيني الضخمة عالمية في نطاقها، وتمتد حتى جيبوتي التي تعد ممرا بحريا استراتيجيا في إفريقيا، غرب شبه الجزيرة العربية تماما، أو الإكوادور، التي تمتلك ثالث أكبر احتياطيات بترولية في أمريكا الجنوبية،

مبادرة الحزام والطريق واطاليا :

       تخطط الحكومة الإيطالية للتوقيع على مذكرة تفاهم مع الصين بشأن مبادرة الحزام والطريق أثناء الزيارة التي يقوم بها الرئيس الصيني شي جين بينج إلى إيطاليا في الفترة من الثاني والعشرين إلى الرابع والعشرين من مارس/آذار، مما يجعلها أول دولة مؤسِّسة في الاتحاد الأوروبي أو مجموعة الدول الصناعية السبع تقوم بذلك. وسوف يمهد هذا الطريق أمام الاستثمار الصيني في قطاعات البنية الأساسية، والطاقة، والطيران، والاتصالات في إيطاليا. لكن الانضمام إلى مبادرة الحزام والطريق تنطوي على مخاطر جسيمة لإيطاليا، وربما تلحق الضرر أيضا بعلاقاتها مع الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.

       لا شك أن تعميق المشاركة التجارية مع الصين قرار لم يتطلب جهدا فكريا كبيرا من جانب إيطاليا، حيث كان نمو الناتج المحلي الإجمالي منخفضا وراكدا منذ أواخر تسعينيات القرن العشرين، ومن المتوقع أن يتراجع من 1% في عام 2018 إلى 0.2% هذا العام. على الجانب الآخر، تتفاخر الصين بثاني أكبر اقتصاد في العالم بعد الولايات المتحدة. وهي أكبر دولة مصدرة، وتكتسب قدرا متزايدا من الأهمية كمستثمر في الخارج، كما تعمل على إعادة موازنة وتوجيه نموذج النمو تدريجيا نحو الطلب المحلي.

اهمية طريق الحرير لاطاليا:

بروكسل 22 مارس 2019 (شينخوا) قال مسؤول دبلوماسي إيطالي كبير إن العلاقات بين إيطاليا والصين لها أهمية رئيسية، وإن الانضمام إلى مبادرة الحزام والطريق مهمة لإيطاليا .

Advertisements

وأخبر مانيلو دي ستيفانو، وكيل وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، وكالة أنباء ((شينخوا)) في مكالمة هاتفية أخيرة أن “العلاقات مع دولة كبيرة وكثيفة السكان مثل الصين اساسية واستراتيجية.”(3)

مبادرة الحزام والطريق” هي مشروع ضخم يتضمن إقامة شبكة بنية تحتية وتجارية، لتعزيز ربط الصين بدول وسط وجنوب شرق آسيا، وأوروبا، والشرق الأوسط وإفريقيا. ويشير “الحزام” إلى النقل البري وطرق التجارة، أما “الطريق” فهو يشمل الربط بين الموانئ البحرية.
وتسعى الصين بالتحديد إلى تأسيس شراكات مع دول أخرى لإقامة موانئ وخطوط سكك حديدية ومحطات للطاقة، إضافة إلى تعزيز العلاقات معها في مجالات التعليم والبحث العلمي والثقافة.
ويصف “مجلس العلاقات الخارجية” وهو مركز أبحاث أمريكي رائد، طريق الحرير بأنه “أكثر مشروعات الاستثمار طموحا في مجال البنية التحتية عبر التاريخ”.(4)

معارضة الاتحاد الاروبي وامريكا لانضمام اطاليا للحزام والطريق :

ويندد معارضون بـ “مبادرة الحزام والطريق”، حيث يرونها تمثل شكلا من أشكال “دبلوماسية الديون”، فقد اضطرت سريلانكا العام الماضي إلى تسليم موانئها إلى الصين بعدما عجزت عن دفع ديونها لبكين. وانسحبت ماليزيا من المشروع خشية عبء الديون.
وأشارت المفوضية الأوروبية الأسبوع الماضي إلى أن الاستثمارات الصينية كثيرا ما تتجاهل الاستدامة الاجتماعية والاقتصادية والمالية، وقد ينجم عنها مستويات مرتفعة من الديون، وتحول في السيطرة على الأصول والموارد الاستراتيجية.
وعلى الرغم من ذلك، أبرمت عشرات الدول، وبينها 13 دولة عضو في الاتحاد الأوروبي من وسط القارة، اتفاقيات مع الصين لدعم “مبادرة الحزام والطريق”.
ويقول كاساريني، إن انضمام إيطاليا للقائمة سيمثل “نجاحا دعائيا لا يقدر بثمن” لبكين.
وتقول آليسيا أميجيني، كبير محللي الشؤون الآسيوية في مركز “آي إس بي آي” البحثي في إيطاليا، إن موافقة روما ستكون “نجاحا يعتز به” بالنسبة للصين و”تحركا مثيرا للشقاق” بالنسبة لأوروبا و”مجموعة شمال الأطلسي”.
وتضيف أميجيني أن توقيع الصين اتفاقيات ثنائية مع دول أوروبية منفردة يمثل جزءا من استراتيجية “فرق تسد” التي تقلل من مخاطر التعامل مع الاتحاد الأوروبي كتكتل.(5)

المراجع :

 

(1)-https://www.aleqt.com/2020/08/31/article_1909171.html

 

(2)https://www.project-syndicate.org/commentary/china-belt-and-road-risks-for-italy-by-paola-subacchi-2019-

 

 

 

(3)arabic.news.cn/2019-03/22/c_137916430.htm
(4)www.aleqt.com/2019/03/19/article_1563356.html
(5)https://www.aleqt.com/2019/03/19/article_1563356.html

Advertisements

Comments (9)


  1. Very nice post. I just stumbled upon your weblog and wished
    to say that I have really enjoyed surfing around
    your blog posts. In any case I will be subscribing to your feed
    and I hope you write again soon!

  2. If some one wants to be updated with latest technologies afterward he must be pay a visit this website and be up to date everyday.

  3. I constantly emailed this website post page to all my contacts, since if like to read it then my
    friends will too.

  4. Excellent pieces. Keep posting such kind of information on your page.
    Im really impressed by your site.
    Hi there, You have done an incredible job. I will certainly
    digg it and in my view suggest to my friends. I’m sure they’ll be benefited from
    this site.

  5. Pretty! This has been a really wonderful article.
    Thanks for supplying this information.

  6. Your means of describing everything in this piece of writing is in fact fastidious, every one can without difficulty be aware of it, Thanks a lot.

  7. WOW just what I was looking for. Came here by searching
    for website

  8. WOW just what I was looking for. Came here by searching for website

  9. Hi! This post could not be written any better!
    Reading through this post reminds me of my good old room mate!
    He always kept talking about this. I will forward this article
    to him. Fairly certain he will have a good read.
    Many thanks for sharing!

leave your comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Recent Comments